Home » حج » داحرام په حالت کې د خوشبویه Toothpaste استعمال

داحرام په حالت کې د خوشبویه Toothpaste استعمال

محترم مفتي صاحب : که څوک داحرام په حالت کې دغاښونوداسي دوا (دغاښونوکریم یا ټوت پېسټ / Toothpaste ) استعمالوي چې پکې لونګ کافور یاکوم بل خوشبویه شیئ ګډشوي وي نو دم ورباندي لازمیږي کنه ؟

جواب : که دغاښونوپه کریموکې لونګ کافور یاکوم بل خوشبویه شیئ ګډ شوی وي اوهغه پکې پاخه شوي نه وي اوپه مقدارکې کم وي نو داسي کریم استعمالول داحرام په حالت کې مکروه دي،خوپه استعمال سره یې په انسان څه نه لازمیږي اوکه خوشبویه شیئ غالب اوډېروي نوپه دې صورت کې دداسي کریموپه استعمال سره دم لازمیږي .

لما في ’’ صحیح البخاري ‘‘ : قال أبو عاصم : أخبرنا ابن جریج : أخبرني عطاء : أن صفوان بن یعلی أخبرہ : أن یعلی قال لعمر رضي اللہ عنہ : ’’ أرني النبي ﷺ حین یوحی إلیہ ، قال : فبینما النبي ﷺ بالجَعْرَانَۃِ ، ومعہ نفر من أصحابہ ، جاء ہ رجل فقال : یا  رسول اللہ صلی اللہ علیہ وسلم ! کیف تری في رجل أحرم بعمرۃ ، وہو متضمّخ بطیب ؟ فسکت النبي ﷺ ساعۃ فجاء ہ الوحي ، فأشار عمر رضي اللہ عنہ إلی یعلی ، فجاء یعلی ، وعلی  رسول اللہ صلی اللہ علیہ وسلم ثوبٌ قد أظلّ بہ ، فأدخل رأسہ ، فإذا  رسول اللہ صلی اللہ علیہ وسلم محمرّ الوجہ ، وہو یغِطّ ، ثم سُرّي عنہ ، فقال : ’’ أین الذي سأل عن العمرۃ ؟ فأتي برجل فقال : ’’ اغسل الطیب الذي بک ثلاث مرات ، وأنزع عنک الجبۃ ، واصنع في عمرتک کما تصنع في حجّتک ‘‘ ۔ الحدیث ۔ (ص/۲۷۶  کتاب الحج ، باب غسل الخَلوق ثلاث مرّات من الثیاب ، رقم الحدیث : ۱۵۳۶)

وفي  فیض الباري ‘‘ : واعلم أن الخلوق إسم لنوع من الطیب ، یجعل فیہ الزعفران والزعفران مباح أکلا ومحرم تطیباً لأجل اللون ۔۔۔۔۔۔ وإنما محذور احرامہ أن یتطیب بعد الإحرام ۔۔۔۔ (وہو متضمخ بطیب) وہو محمول علی طیب الإحرام ۔ (۳/۱۸۰ ، کتاب الحج ، باب غسل الخلوق ثلاث مرات من الثیاب)ما في ’’ رد المحتار ‘‘ : (فلو أکلہ) أو استعطہ ۔ الدر المختار ۔  قولہ : (فلو أکلہ) أي دہن الزیت أو الخل ۔۔۔۔ قولہ : (أو استعطہ) أي استنشقہ بأنفہ ، ۔۔۔۔۔۔ اعلم أن خلط الطیب بغیرہ علی وجوہ ، لأنہ اما أن یخلط بطعام مطبوخ أو لا ، ففي الأول لا حکم للطیب ، سواء کان غالباً أو مغلوباً ، وفي الثاني الحکم للغلبۃ إن غلب الطیب وجب الدم ، وإن لم یظہر رائحتہ کما في الفتح ، وإلا فلا شيء علیہ ، غیر أنہ إذا وجدت معہ الرائحۃ کرہ ۔ (۳/۵۱۰ ، باب الجنایات)

وفي ’’ البدائع الصنائع ‘‘ : وإن استعمل في مأکول أو شقاق رجل لا یعطی لہ حکم الطیب کالشحم ، ولو کان الطیب في طعام طبخ وتغیر فلا شيء علی المحرم في أکلہ ، سواء کان یوجد رائحتہ أو لا ۔۔۔۔۔ وإن کان لم یطبخ یکرہ إذا کان ریحہ بوجہ منہ ولا شيء علیہ لأن الطعام غالب علیہ ، فکان الطیب معموراً مستہلکاً فیہ ۔ (۲/۴۱۷ ، کتاب الحج ، ما یرجع إلی الطیب أو ما یجري مجری ، الفتاوی الہندیۃ :۱/۳۴۰ ، الباب الثاني في الجنایات ، الفصل الأول فیما یجب بالتطیب الخ)

والله تعالی اعلم  وعلم اتم واحکم

کتبه /م محمد

About admin